Saturday, September 22, 2012

الدورة الشهرية عند الانثي


صورة عامة الدورة الشهرية فقط في الإنسان والقردة تحصل دورة شهرية حقيقية. في أغلب الثدييات يحصل بما يسمى بالأستروس عوضا عنها. الدورة الشهرية هي تغير نسب الهرمونات صعودا ثم هبوطا لدى أنثى الإنسان على مدى فترة تتراوح ما بين 21 و35 يوما وتختلف من أنثى لأخرى. الفترة التي تبدأ فيه دورة الهرمونات الشهرية وحتى انقطاعها في ما يسمى انقطاع الطمث هو فترة خصوبة المرأة.
خلال الدورة الشهرية، يقوم جسم الأنثى البالغة جنسياً بعمليتين منفصلتين هما: إنضاج واحدة من البويضات الموجودة على سطح المبيض وتعديل جدار الرحم ليكون مستعدا للحمل لو حدث إخصاب للبويضة. أي إن الدورة الهرمونية الشهرية هي في حقيقة الأمر دورتين منفصلتين: دورة مبيضية ودورة رحمية. ومن الممكن حدوث إحداهما بمعزل عن الأخرى.
الدورة المبيضية: هي الدورة التي تقوم على إنضاج بويضة واحدة من البويضات الموجودة في المبيض. مع بداية كل دورة تبدأ عدة من البصيلات الموجودة في المبيض في النمو - والتي تتكون في الجنين الأنثى في الرحم- في النضج تحت تأثير هرمون FSH (هرمون تحفيز البصيلات) المفرز من الفص الأمامي من الغدة النخامية. مع اليوم السادس من الدورة الهرمونية تكون إحداها قد نمت بشكل أسرع من الأخريات فتصبح البصيلة التي ستتحول للبويضة لتلك الدورة الهرمونية، بينما تتقلص بقية البصيلات. العملية التي تؤدي لنضج بصيلة بعينها دونا عن باقي البصيلات غير مفهومة بالكامل، يعتقد البعض إن ذلك يعود إلى إفراز تلك البصيلة لهرمون الإستروجن. مع اليوم الرابع عشر من الدورة تقريبا تطلق البويضة التي انتفخت ونضجت ووصلت لأعلى نقطة في القشرة الخارجية للمبيض في تجويف البطن. ذلك الإطلاق هو ما يسمى: التبويض. تلتقط الأطراف المشعبة لقنوات فالوب البويضة الناضجة ناقلة إياها للرحم. البويضة تكون صالحة للتلقيح لمدة 24 ساعة فقط. تبدأ بعدها في التغير وحتى التحلل الذي يبدأ أربعة أيام قبل الدورة الشهرية التالية وتخرج بشكل طبيعي مع دم الحيض. حجم البويضة غير الملقحة أصغر قليلا من النقطة في نهاية هذه الجملة.
في أنثى الإنسان تتكون كل البويضات بينما الأنثى ما تزال جنينا. عند البلوغ يحتوى كل مبيض على 300،000 بويضة تقريبا، معظمها من البويضات التي تتقلص قبل النضج. يتبادل المبيضان التبويض شهرا بعد شهر. تؤدي صدفة خروج بويضتين ناضجتين من المبيضين في نفس الدورة إلى توأمين شقيقين في حالة التلقيح.
الدورة الرحمية: تتعلق الدورة الرحمية تحت تأثير هرمون الاستروجن بزيادة سمك جداره الداخلي، وزيادة أوعيته الدموية وخلاياه الإفرازية. تصل اسفنجية جدار الرحم إلى أقصاها مع اليوم الرابع عشر من الدورة المتوسطة المدة - 28 يوما - وتبدأ في الهبوط التدريجي بعدها وحتى حدوث الحيض. قبل الحيض ببضعة أيام يحدث هبوط مفاجئ في هرموني الاستروجن والبروجسترون يؤديان إلى تقلص الأوعية الدموية الملتوية الموجودة بجدار الرحم وبالتالي لتنكرز الجدار ومن ثم تساقطه.
فإذا لم يحصل تلقيح أو إخصاب أو حمل، يقوم الرحم بالتخلص من الجدار بإخراجه خارج الجسم بما يسمى بالحيض، الذي هو جدار الرحم ودم خارجين من الجسم عن طريق المهبل. بالرغم من أن هذا يسمى بصورة عامة بدم ، إلا انه يخلتف عن مكونات الدم الطبيعي. 75% من دم الحيض دم شرياني و25% منه وريدي. تُحسب الدورة الشهرية عند بداية خروج الحيض، لكونها علامة خارجية تتوافق مع دورة الهورمونات.
تبدأ الدورة الهرمونية لدى أنثى الإنسان بعمر يتراوح بين 11 و18 عام. متوسط بداية الدورة الهرمونية هو ثلاثة عشر عاما ونصف. هذا السن آخذ في الهبوط عالميا، وقد ابتكرت عدة نظريات لتفسير ذلك الهبوط، أشهرها الاستخدام المفرط للهرمونات في المنتوجات التي يستعملها الانسان. تختلف بداية الدورة الهرمونية ممثلة في الحيض بين الأجناس المختلفة


------------------------------------------ Best Wishes: Dr.Ehab Aboueladab, Tel:01007834123 Email:ehab10f@gmail.com,ehababoueladab@yahoo.com ------------------------------------------
Post a Comment