Friday, January 4, 2013

حسن الرداد

ممثل مصرى شاب – ولد حسن نبيل الرداد فى الثانى من شهر يناير بمحافظة دمياط بشمال مصر ، من أب يمتلك شعبية هائلة فى محافظته وهو الراحل نبيل الرداد إحد الشخصيات العامة بمحافظة دمياط ، وقبل وفاة والده بفترة قصيرة كان حسن الرداد فى طريق عودته من محافظة بور سعيد برفقة شقيقه و والدته فتعرضوا لحادث بشع راح ضحيته شقيقه وذلك قبل وفاة والده بأسابيع . فأصيب حسن بحالة من الإكتئاب الشديد وظل فترة كبيرة بعيدا عن الساحة الى أن أقنعه أصدقائه بالعودة . فعاد الى القاهرة للإقامة بها وقرر أن يبدأ مشواره ليقدم نجاحه الذى كان وعد به والده وشقيقه الى روحهما . ودرس حسن بكلية التجارة بجامعة القاهرة وفور تخرجه منها قرر أن يلتحق بالمعهد العالى للفنون المسرحية قسم تمثيل ليحقق ماكان يحلم به حيث أنه يعشق الفن منذ نعومة أظافره .
- بدأ حسن الرداد مشواره الفنى فى مجال التمثيل من خلال إعلان نشر بمعهد الفنون المسرحية يطلب فيه المخرج السينمائى خالد يوسف وجوه جديدة وكان الإعلان عبارة عن تقديم صورة شخصية وبيانات لكل من يرغب فى التقدم ويقوم بإرسالها على عنوان مكتب المخرج خالد يوسف . فأنتهز حسن هذه الفرصة وأرسل بياناته وصورته الشخصية ورغم الصعوبة الشديدة التى وجدها حسن لكثرة عدد المتقدمين إلا أنه أصر على مقابلة المخرج شخصيا وكان وقتها حالقا لشعر رأسه حيث كان عائدا للتو من الحج . وعندما شاهده المخرج خالد يوسف سأله عن سبب حلاقته لشعر رأسه الموجود بالصورة الشخصية له فأجابه حسن على الفور . وخرج بعدها حسن وأنتهى الأمر على ذلك . ولكن بعد مرور أسبوعين وجد إتصال هاتفى به من الأستاذ حماده عفيفى مدير مكتب المخرج خالد يوسف يستدعيه للحضور لعمل تست كاميرا وبالفعل قدم خلال التست عدة مشاهد أمام الكاميرا فى حضور المخرج خالد يوسف والذى أعجب به وبحضوره وقام بترشيحه لأداء دور صغير بالفيلم السينمائى ( خيانة مشروعة ) وبالرغم من قصر دوره فى الفيلم إلا أنه إستطاع أن يلفت النظر اليه بشدة وأن يثبت أنه يملك موهبة كبيرة فى التمثيل
- ثم شارك فى الفيلم الشبابى ( كاريوكا ) امام المطرب شريف مكاوى ولكنه لم يلقى النجاح المنتظر له ولم يقدم أى تقدم لحسن الرداد .
- كما شارك أيضا فى فيلم ( بلد البنات ) مع المخرج عمرو بيومى والذى شارك فى المسابقة العربية بمهرجان القاهرة السينمائى الدولى ومهرجان دبى السينمائى .
- وقد جاءت الفرصة الحقيقية لإكتشاف موهبة حسن الرداد ووضعه على طريق النجومية الصحيحة والسليمة عندما طلبت منه الدكتورة الفنانة سميرة محسن أستاذته بالمعهد بالذهاب الى الفنان الكبير نور الشريف حيث يجرى مقابلات لإختيار فريق العمل الذى سيشاركه فى مسلسل ( الدالى ) وذهب بالفعل وترك بياناته وصور الشخصية وبعد مرور فترة كبيرة لم يتصل به أحد فشعر خلالها بالتجاهل ولكنه فوجئ بعد ذلك بمن يطلبه للمشاركة فى بروفة بمسرح قصر النيل وهناك وجد مجموعة كبيرة من طلاب المعهد والدراسات الحرة وبعض الوجوه الجديدة وشهدت البروفات دخول وخروج ناس كثيرة من المسلسل حتى تم إختيار الأصلح والأنسب وطوال الوقت كان حسن يدعو الله بأن لايطردوه وأن يسمع كلمة تعالى البروفة الجاية وبالفعل تحقق له ما أراد وقد رشحه الفنان الكبير نور الشريف للقيام بدور أبنه بالمسلسل ويقول حسن الرداد عن هذه التجربة ( أننى كنت أشعر بأننى أمثل فى غرفة خالية أو طفل فى حضن أبيه وكنت أشعر بالإرتياح عندما أمثل أمامه لثقتى فى أنه لن يترك أى خطأ يمر وسوف يعطينى من خبراته وتجاربه كما تعلمت منه الإلتزام والإنضباط وإحترام المواعيد ) وقد إستطاع حسن أن يضع قدميه على سلم النجومية وخاصة بعد إشتراكه فى الجزء الثانى للمسلسل ليصبح من النجوم الصاعدة والواعدة فى سماء الفن .
ثم جاءته الفرصة الذهبية عندما رشحه المخرج الكبير يسرى نصر الله لبطولة الفيلم السينمائى ( إحكى ياشهرزاد ) أمام النجمة المتألقة منى زكى . ليحقق النجاح الكبير ويتقدم بخطوات ثابتة وناجحة ليتقدم الى الصفوف الأولى ليصبح نجما سينمائيا من الطراز الأول

------------------------------------------ Best Wishes: Dr.Ehab Aboueladab, Tel:01007834123 Email:ehab10f@gmail.com,ehababoueladab@yahoo.com ------------------------------------------
Post a Comment